Bannière

[ Inscrivez-vous ]

Newsletter, Alertes

عودة ساراي خومالو إلى جنوب إفريقيا بعد نجاحها في تسلق قمة إيفرست

Imprimer PDF


حظيت ساراي خومالو التي أصبحت أول امرأة إفريقية سمراء البشرة تسلقت قمة إيفرست باستقبال حار في مطار أور تامبو الدولي اليوم الإثنين لدى عودتها إلى جنوب إفريقيا.

 

وكانت خومالو قد دخلت التاريخ يوم 15 مايو الجاري، بفضل تمكنها من تسلق أعلى قمة جبلية في العالم، تتويجا لمحاولتها الرابعة.

وقالت خومالو أمام جمع غفير من مشجعيها الذين كانوا باستقبالها في المطار "إن النساء السوداوات قادرات على تحقيق أي إنجاز".

لكن إنجازها الباهر تخللته وفاة عضو فريقها المتسلق الإرلندي سيموس لوليس الذي نجح في بلوغ القمة، غير أنه توفي في وقت لاحق.

وبلغت حصيلة ضحايا الموسم الحالي لتسلق قمة إيفرست 10 أشخاص لقوا حتفهم حتى الآن.

يذكر أنه وجب قبل سنتين نقل خومالو إلى مكان آمن على متن طائرة مروحية بالقرب من القمة، بعد تعرضها لصعوبات في التنفس.

وكانت خومالو قد تسلقت سنة 2012 جبل كيليمنجارو بهدف تعبئة أموال لمنظمة "مكتبات نلسون مانديلا" الخيرية.

يشار إلى أن كايثي أودود وإيان وودوال كانا أول جنوب إفريقيين وضعا علم البلاد في قمة إيفرست سنة 1996 . لكن تلك المغامرة التي رعاها رئيس تلك الفترة نلسون مانديلا شابتها مأساة، حيث تعرض الفريق الجنوب إفريقي لعاصفة قوية أودت بحياة ثمانية متسلقين، بينهم المصور الجنوب إفريقي بروس هيرود.

وبتاريخ 26 مايو 2003 ، أصبح سيبسوسي فيلان أول جنوب إفريقي أسود البشرة تسلق هذه القمة البالغ ارتفاعها 8848 مترا.

 

2019 GABON /INFOSPLUSGABON/ABU/FIN

 

 

 

Infosplusgabon/Copyright©

Qui est en ligne!

Nous avons 1796 invités en ligne

Publicité

Liaisons Représentées:

Newsflash

DEPÊCHES